3 مارس، 2013

الشيخ "سليمان العلوان" يفتي بجواز المظاهرات استنادًا للإمام "أحمد" والسلف الصالح


أفتى فضيلة الشيخ "سليمان بن ناصر العلوان"، بجواز المظاهرات ضد الحاكم الظالم، وذلك استنادًا للإمام أحمد بن حنبل، ولمواقف في التاريخ الإسلامي، معتبرًا أنها من قبيل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
وتقول فتوى الشيخ: “المظاهرات جائزةبدليل أن الإمام أحمد ــ رحمه الله ــ حينما سُجن اجتمع الناس وطلبة العلم اجتماعًا كبيرًا عند دار الخلافة واحتجوا على سجنه وناشدوا المأمون بالإفراج عنه وتجنيب المسلمين فتنة القول بخلق القرآن ..فسُـر الإمام أحمد بذلك”.
وقال أن هناك أدلة كثيرة عن وجودها في عصر النبي صلى الله عليه وسلم وعصر الصحابة رضي الله عنهم، وقد فعلها ابن عمر، ورواه عنه ابن سعد في الطبقات وفي إسناده شهر ابن حوشب مختلف فيه وجاء عند أبو داود بأنه قد طاف بآل محمد صلى الله عليه وسلم 70 امرأة تشتكي زوجها، رواه أبو داود من حديث إياس ابن عبدالله وسنده صحيح ولكنه اختلف في صحبة إياس.
وأضاف: "جاءت مظاهرات في القرن الرابع والخامس ولم ينكر ذلك أحد وهي من الأمر بالمعروف".
وتأتي هذه الفتوى في الوقت الذي يجرم فيه أعضاء "هيئة كبار العلماء" التظاهرات ويعتبرونها من الخروج على الحاكم، وهو أمر محرم عندهم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق