3 مارس، 2013

الشيخ "يوسف الأحمد" يتبرأ من فيديوهات تظهر إدانته للمعتقلات ويؤكد أن أجهزة مخابرات عكستها


 تبرأ الشيخ "يوسف الأحمد" من مقاطع فيديو نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر إدانته للمعتقلات الحرائر.
وأفرج عن الشيخ "يوسف الأحمد" منذ نحو شهرين، بعد مكوثه وقت طويل في السجن، وعرف عنه عدم قربه من الحكام أو السعي في دائرتهم.
وأكد "الأحمد" أن هذه المقاطع قديمة أعدها لنصرة المعتقلات وليس إدانتهن مؤكدًا أنه معهن قلبًا وقالبًا.
وقال في تغريدة عبر "تويتر": “لي مقاطع قديمة في نصرة الموقوفات ثم عملت بعض أجهزة المخابرات على بترها وتحريفها وإظهارها كأني أقف ضد حرائر بريدة.. أعلن براءتي منها".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق