7 أكتوبر، 2012

"اعتقال": الداخلية السعودية استعانت ببعض الدعاة والمشايخ للإيقاع بالمطلوبين أمنيًا!

وكالة الجزيرة العربية للأنباء -

خاص ـ كشفت صفحة "اعتقال" على "تويتر"، عن تورط عدد من الدعاة وعلماء السعودية في التعاون مع أجهزة الأمن للإيقاع ببعض المطلوبين أمنيًا وسياسيًا، من خلال دعوتهم من قبل هؤلاء الدعاة لتسليم أنفسهم بشرط الأمان لهم ثم تخلوا عنهم ليستمروا في السجن نحو عقد من الزمان.
وقالت صفحة "اعتقال": وصلت رسائل من داخل المعتقلات بها روايات أبطالها مشايخ ودعاة ساهمواباستدراج المعتقلين ووعدهم بالأمان ثم تخلوا عنهم منذ ١٠و٩ سنين".
وأضافت: "بعد تسليم المعتقلين أنفسهم بشهر حاول ذويهم التواصل مع هؤلاء المشايخ والدعاة فلا مجيب، فعلم ذويهم بغدر وتنكيل الداخلية بابنائهم".
وقالت الصفحة: "نطلب ممن شارك من المشايخ والدعاة بيان هذا الملف الخطير، كما نطلب من أهالي المعتقلين إرسال تفاصيل هذا الملف لجمع المعلومات للأهمية".
الجدير بالذكر أن الدعاة والعلماء في المملكة يحظون بقدسية خاصة، نظرًا للتدين الفطري الموجود منذ عصور طويلة في شعب بلاد الحرمين وحبهم لأهل العلم والدعوة إلى الله، لكن أن يتم استخدام رجال الدين من قبل الداخلية كمرشدين فهذا ما يرفضه الجميع؟!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق