29 أكتوبر، 2012

محامي سعودي يدعو إلى تدويل قضايا المعتقلين حال عدم توافر قضاء محايد


وكالة الجزيرة العربية للأنباء -

خاص ـ دعا المحامي السعودي "عبد الله الناصري" مؤسس شبكة المحامين العرب المشرف على منتدى المحامين العرب، ضحايا الاعتقال التعسفي للّجوء للقضاء الدولي في حالة عدم توافر قضاء نزيه ومحايد.
وقال: "إذا لم يشعر ذوي المقتولين في السجون وضحايا التعذيب بتحقيق محايد وقضاء عادل ينصفهم فسوف يلجأون للقضاء الدولي فالدماء لا تضيع".
وبسبب المحكمة الجزائية المتخصصة التي أسستها وزارة الداخلية السعودية، لم يعد أحد من النشطاء والمعتقلين يعرف كيفية توجيه الاتهامات أو التحقيقات التي تتم من قبل قضاة تشرف على تعيينهم "الداخلية" الأمر الذي يجعل ولائهم للنظام وليس للحقيقة.
وفي الآونة الأخيرة تواردت أنباء مؤكدة عن اختفاء بعض النشطاء أو وفاتهم داخل سجون المباحث، فضلاً عن حوادث التعذيب المستمرة التي راح ضحيتها الكثير من المعتقلين، بدرجة أدت إلى فقدان بعضهم الذاكرة أو معاناة المرض النفسي بسبب ما يتردد عن السحر داخل السجون.
جدير بالذكر أيضًا أن هناك آلاف المعتقلين الذين يقبعون داخل السجون لعقود طويلة دون توجيه اتهام أو محاكمة عادلة.
وقبل نحو شهر قدم 50 قاضي استقالتهم من القضاء الرسمي في المملكة احتجاجًا على الظلم الذي يتعرض له المعتقلين والمتهمين أمام المحاكم السعودية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق