18 أكتوبر، 2012

نكشف بالتفصيل طبيعة المحكمة الجزائية المتخصصة بالسعودية وحقيقة إنشاء وزارة الداخلية لها


نقل الداعية السعودي المعتقل "يوسف الأحمد" لمستشفى في الرياض بعد تعرضه لأزمة صحية حادة  وكالة الجزيرة العربية للأنباء -

خاص ـ أثير اسم "المحكمة الجزائية المتخصصة" في السعودية منذ فترة ليست بالقصيرة، فما هي طبيعة هذه المحكمة، وما الدور الذي تؤديه وما الذي يميزها عن محاكم المملكة الأخرى؟
تأسست المحكمة الجزائية المتخصصة سنة 2008 للنظر في القضايا "الأمنية" بطلب من وزارة الداخلية التي لم تكن مرتاحة إلى المحاكم العادية، التي عادة ما تستند في القضايا المنظورة أمامها إلى القانون السعودي بالإضافة إلى مراعاتها جوانب القانون الدولي والإعلان العالمي لحقوق.
أما عن تكوينها، فتتكون المحكمة من قضاة يعينهم وزير الداخلية مباشرة لضمان تبعيتهم والحكم على المتهمين حسب التعليمات.
وتعد هذه المحكمة هي الأولى على مستوى العالم وربما التاريخ التي يشرف وزير الداخلية مباشرة على تعيين قضاتها.
ولهذا فلا يمكن الاندهاش من أحكامها القاسية، فالأحكام تصدر من وزير الداخلية وليس القاضي، فعلى سبيل المثال القاضي "صلاح العجيري" بالمحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض، هو القاضي الذي أصدر حكمًا بالسجن لثلاثين سنة في حق الدكتور سعود الهاشمي، ومجموعة ما يعرف "باستراحة جدة" والتي بلغت مجموع احكامها 262 عامًا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق