31 أكتوبر، 2012

انتحار جندي في مباحث القصيم ومقتل آخر على يد زميل له.. ومصدر يعتبرها بداية تمرد


وكالة الجزيرة العربية للأنباء -

خاص ـ تنبأ مصدر سعودي بوجود أمر غير مفهوم على مستوى وزارة الداخلية وجهاز المباحث، بسبب وقوع عدة حوادث انتحار وقتل لأفراد الجهاز.
وكشف المصدر المطلع عن انتحار عسكرى يعمل فى مباحث القصيم فى الإماره وعمله كان مراسل يعنىالمعاملات السريه تحت يده ويعرف كل كبيرة وصغيرة؟
وأكد أيضًا أنه تم قتل أحد الأفراد فى مبنى المباحث ويعمل فى الحراسات من قبل أحد زملاءه.
وأشار إلى أن هاتين الواقعتين ينبغي التدقيق فيهما لمعرفة ما يدور في جهاز المباحث العامة ووزارة الداخلية، معتبرًا أن ما يحدث أمر محير وخطير.
من جانبه قال خبير أمني مصري ـ رفض الكشف عن هويته لحساسية منصبه ـ لـ"وكالة الجزيرة العربية للأنباء" أن انتحار جنود الأمن، لا يمكن اعتباره حادثًا عاديًا، وإنما في أسوأ الحالات هو بداية لحركة تمرد داخل جهاز الشرطة نفسه.
وتنبأ الخبير الأمني بوجود صراعات مستقبلية في السعودية بين الأمن والمواطنين بسبب إمعان المملكة في إذلال المواطنين.
وقال، أنه عندما ذهب للحج منذ سنوات، شاهد بالفعل شرطي يضرب امرأة، بقسوة ويعتدي على زوجها بالركل، ما يعني أن هذا أسلوب ممنهج للشرطة في السعودية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق