17 أكتوبر، 2012

الداخلية السعودية تسعى لتجويع أهالي المعتقلين


وكالة الجزيرة العربية للأنباء -

خاص ـ لم تكتف بإلقاء القبض عليهم ظلمًا، وإنما تسعى لتجويع ذويهم، من خلال قطع إمدادات المال عنهم الخاصة بآبائهم وإخوانهم المعتقلين؟!
وقال ناشط سعودي، "إنه بعد أسبوعين من اعتقال والدي، تم تجميد حساب والدتي البنكي من قبل الداخلية، وكان عمي هو من يقوم بأمورنا، وبعدها بأشهر، صدمنا باعتقال عمي".
ولعل هذه الحيلة من قبل الداخلية لتجويع أهالي المعتقلين وقطع أرزاقهم، يأتي كمحاولة من جانبها لإثنائهم عن المطالبة بذويهم خلف السجون.
وكانت أنشطة ذوي المعتقلين قد نشطت في الفترة الماضية، وتزايدت بمعدلات أكبر من المتوقع، مما أوقع الداخلية في أزمة ما بين التغطية على الحقيقة ومحاولة إرضاء الرأي العام، الذي تتخوف منه.
ومؤخرًا، أصدرت الداخلية السعودية، بيانًا، وصفه النشطاء بمحاولة تجميل الصورة، قالت فيه إن العديد من المعتقلين ثبت إدانتهم في جرائم يعاقب عليها القانون الدولي، وهو ما ينفيه ذوي المعتقلون.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق