25 أكتوبر، 2012

الحكومة البحرينية دفعت أموالاً للقناة لتقوم بتغطية مضللة للأحداث


قالت المراسلة لسابقة لقناة "سي أن أن" «أمبر لايون» أن البحرين "دفعت النقود للقناة من أجل قيامها بتغطية مضللة للأحداث، خلال قمع السلطات البحرينية للانتفاضة".
وأوضحت المراسلة، في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" أن "السلطات البحرينية دفعت لسي أن أن مقابل تصويرها للعالم بشكل إيجابي، وبالرغم من أن سياسة القناة تنص على عدم خضوع التقارير للتدقيق والتحرير ولكن البحرين كما يبدو قادرة على تحريف الوضع".
وأضافت أن "ما تقوم به القناة يسمى بالدعاية الإعلامية للطغاة أي تقوم القناة بعرض المحتويات التي يقوم النظام أو الحكومة بشرائها".
وقالت لايون أن "إدارة القناة أجبرت مراسلاً آخر هو ريتشارد كويست الذي كان يقدم برنامج بحرين i-List، على إعداد برامج حول الناس السعداء في البحرين وبالأخص الغواصين صيادي اللؤلؤ، في الوقت الذي كان يلجأ فيه النظام إلى تعذيب الأطباء والصحافيين".
وذكرت لايون أنه "كان من الصعب معرفة الوضع الحقيقي لما يجري في البلاد وإيصال المواد بهذا الشأن إلى الولايات المتحدة". وتجدر الإشارة إلى أن لايون صورت فيلماً وثائقياً حول الاحتجاجات في البحرين قبل أكثر من 6 أشهر وبثته القناة بعد تعريضه لرقابة شديدة ولكنه لم يبث على القناة الدولية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق