17 أكتوبر، 2012

أهالي المعتقلين يكشفون التعذيب الوحشي بحق ذويهم في السجون السعودية


وكالة الجزيرة العربية للأنباء -

أكد ياسر السري، القيادي بتنظيم الجهاد ومدير المرصد الإسلامي بلندن، أن أهالي المعتقلين بالسجون السعودية أصدروا بيانا صباح اليوم الثلاثاء، كشفوا من خلاله تعرض ذويهم المعتقلين في السجون السعودية للتعذيب والانتهاكات.
وأوضح السري أن بيان أهالي المعتقلين بالسعودية كشف رفض الملك السعودي مقابلتهم واعتقال النساء أثناء مراجعة وزارة الداخلية السعودية للإفراج عن ذويهم وتواطؤ كل من هيئة التحقيق برئاسة الشيخ محمد العبد لله، وهيئة حقوق الإنسان السعودية ويمثلها خالد الفاخرى وجمعية حقوق الإنسان برئاسة مفلح القحطانى.
وذكر البيان عددًا من الانتهاكات بالسجون السعودية، منها تعذيب وقتل المواطن محمد فيصل القحطانى عام 1432، هجرياً وتعذيب وقتل خالد بن فهد الشمرى عام 1431 هجرياً وفى عام 1433 إصابة كلا من المواطن صالح المهوس وياسر عبدالله بعاهة مستديمة من وحشية التعذيب.
وطالب بيان أهالي المعتقلين بمحاكمتهم محاكمة عادلة ومحاسبة كل من تسبب في اعتقال أبرياء داخل السجون السعودية، ومن قام بتعذيبها وإهانة النساء أثناء قيامهن بعمل مراجعات مع وزارة الداخلية للإفراج عن ذويهم بجانب نشر الأحكام القضائية التي تصدر ضد المعتقلين بوسائل الإعلام المختلفة لتفويت الفرصة على أهالي المعتقلين للحصول على حقهم بأيديهم وأخيراً اعتذار وزارة الداخلية على الانتهاكات التي تعرض لها المعتقلين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق