11 أكتوبر، 2012

أمير القصيم يجبر ذوي المعتقلين على كتابة إقرار بعدم السماح للنساء بالمطالبة بأبنائهن


وكالة الجزيرة العربية للأنباء -

خاص ـ قالت صفحة "اعتقال" على "تويتر" أن أمير القصيم "فيصل بن بندر"، أجبر أكثر من عشرة من ذوي المعتقلين للتوقيع على إقرار بعدم السماح للنساء بالمطالبة بأبنائهن.
وتأتي هذه الخطوة في غضون حملة كبيرة تقودها النساء للمطالبة بالإفراج عن أبنائهن وأزواجهن المعتقلين منذ سنوات دون أمل في الإفراج عنهم.
وكانت أنباء مؤكدة، قد ذكرت أنه تم استدعاء ذوي سبعة أسر للتوقيع على أوراق بيضاء، ومن يرفض يهدد بالاعتقال.
وأمس تناقل النشطاء أنباء عن اعتقال الناشطة الحقوقية "ريما الجريش" بسبب دفاعها الدائم عن المعتقلين.
وبحسب مراقبون، فإن أهالي المعتقلين أصبحوا هدفًا لجهاز المباحث وليسوا واسطة بين الداخلية وذويهم وهو ما ينذر باتساع نطاق الأزمة واشتعالها أكثر وليس حلها.
وتشير هذه الخطوة أيضًا إلى مخاوف كبيرة لدي السلطات من تعاطف الجماهير في السعودية مع تظاهرات النساء، لاسيما وان قوات الامن لا تكتفي بالتضييق علة التظاهرة بل تقبض عليهن أيضًا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق