8 أكتوبر، 2012

ننشر أول شهادة حقيقية بسحر المعتقلين في سجن الملز على يد محقق


وكالة الجزيرة العربية للأنباء -

خاص ـ قال أحد المعتقلين السابقين في السجون السعودية، أنه تعرض للسحر داخل السجن على يد المحقق الذي كان يحقق معه، مشيرًا إلى أن أحد الرقاة هو من أخبره بذلك.
وقال المعتقل السابق الذي يطلق على نفسه "من ضحايا سحر المباحث": "تعرضت لمرض ومع الرقية تبين أنه سحر وأن من عمل السحر هو المباحث".
وأضاف: "حينما تكلم المس قال للراقي "اذهب للمحقق الحميد أنا مالي دخل، فسأله الراقي من الذي سحر؟؟ فقال المس: سحره المحقق الحميد في سجن الملز ووضع سحر مأكول في صحن الغداء يوم زار والده".
وكانت هذه القضية قد أثيرت مجددًا، مع شهادات للأهالي بملاحظة أمور غريبه على ذويهم المعتقلين، كأن يكفروهم ويسبونهم، رغم تدينهم وأخلاقهم الحمدية.
وقالت مصادر لوكالة الجزيرة العربية للأنباء، أن سلطات السجن لاسيما سجن الملز والحاير، يعمدون إلى سحر السجناء قبل زيارة الأهالي حتى لا يرون لهم ما يلاقونه في الداخل من تعذيب وغيره، وهذا ما تحدث عنه سجناء بأن حراس السجن يجبرونهم على شرب مسحوق أبيض يسبب الجنون المؤقت.
وكان والد أحد المعتقلين قد تقدم ببلاغ للأمير "أحمد بن عبد العزيز" وزير الداخلية لتشكيل لجنة لبحث موضوع سحر السجناء في المعتقلات والسجون السياسية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق